مجتمع مدني

نسخة جديدة من الدليل الخاص بالتعامل مع حالات التعديات الجنسية على القاصرين

أصدرت دائرة عقيدة الإيمان نسخة جديدة من الدليل حول بعض الجوانب الخاصة بالتعامل مع حالات التعديات الجنسية على القاصرين من قِبل رجال الدين، ونُشرت هذه النسخة على الموقع الإلكتروني للدائرة.

وجاء في بيان للدائرة الفاتيكانية أنه وبعد عامين من صدور الدليل الأول تقدِّم اليوم النسخة الثانية من هذه الوثيقة كأداة أعدتها للمساعدة على تعامل صحيح من وجهة نظر القانون الكنسي مع الأوضاع الحساسة المتمثلة في اتهام كاهن أو راهب بارتكاب جرائم تتعارض مع الوصية السادسة.

وتابع البيان أن النسخة الجديدة من الدليل، والتي لا تحمل صفة القانون، تهدف إلى الرد على الاحتياج المتزايد إلى معرفة الإجراءات من قِبل مَن عليهم انطلاقا من مسؤولياتهم المختلفة التعامل مع الأوضاع المذكورة. كما وذكَّرت دائرة عقيدة الإيمان بأن النسخة الأولى والتي صدرت في ١٦ يوليو ٢٠٢٠ قد أشارت إلى تحديث مستقبلي، وقد لمست الدائرة كيف ساهم نشر هذه الوثيقة في بلوغ تجانس في الإجراءات وتكوين العاملين وحل قضايا لا تجد لها حلولا ملائمة في النصوص القانونية.

وعن التحديث الذي تتضمنه النسخة الجديدة ذكرت الدائرة في بيانها أنه كان ضروريا بشكل خاص عقب بداية سريان الكتاب السادس من القانون الكنسي وأيضا القواعد حول الجرائم التي هي من صلاحية مجمع عقيدة الإيمان وذلك في ٨ ديسمبر ٢٠٢١، والإرادتين الرسوليتين Fidem servar في ١٤ فبراير ٢٠٢٢ و” Competentias quasdam decernere” في ١٥ فبراير ٢٠٢٢، ثم الدستور الرسولي Praedicate evangelium في ٥ يونيو ٢٠٢٢.

ومن بين الجوانب التي أخذتها بعين الاعتبار عملية إعادة النظر في النسخة الأولى من الدليل، حسب ما تابع بيان الدائرة الفاتيكانية، الإسهامات العديدة التي قدمتها المراكز الأكاديمية والدراسات خلال العامين الأخيرين، وأيضا الحوار المتواصل مع الهيئات الكنسية الناشطة في هذا المجال منذ فترة والتي تأكد كون مقترحاتها فرصا ثمينة لإيضاح بعض النقاط وتحسين النص. وختم البيان مشيرا إلى الاحتفاظ في النسخة الثانية بأرقام المواد ذاتها لتسهيل التعرف على المستجدات من قِبل مَن يعرف جيدا الوثيقة الأولى، كما وأكدت الدائرة أن النص الجديد أيضا قابل لتطورات مستقبلية وشكرت جميع مَن سيقدمون ملاحظات مفيدة. 

( المصدر راديو الفاتيكان)

زر الذهاب إلى الأعلى