Uncategorized

البابا فرنسيس يذكّر بالاحتفال هذا الأحد باليوم العالمي للصلاة من أجل الدعوات

بعد صلاة “افرحي يا ملكة السماء”، سلط البابا فرنسيس الضوء على الاحتفال هذا الأحد باليوم العالمي الحادي والستين للصلاة من أجل الدعوات؛ وقال أيضا إنه يتابع بقلق الوضع في الشرق الأوسط.

وجه قداسة البابا فرنسيس كلمة بعد تلاوة صلاة “افرحي يا ملكة السماء” استهلها مشيرا إلى الاحتفال هذا الأحد باليوم العالمي للصلاة من أجل الدعوات حول موضوع “مدعوون لكي نزرع الرجاء ونبني السلام”. وأضاف أنها مناسبة جميلة لإعادة اكتشاف الكنيسة كجماعة تتميز بتعدد المواهب والدعوات في خدمة الإنجيل. وفي هذا الصدد، حيّا البابا فرنسيس الكهنة الجدد في أبرشية روما الذين نالوا السيامة الكهنوتية عصر أمس السبت في بازيليك القديس بطرس، وقال: لنصلِّ من أجلهم!

وتابع الأب الأقدس كلمته مشيرا إلى أنه يتابع بقلق وألم الوضع في الشرق الأوسط، وجدد النداء من أجل عدم الاستسلام لمنطق الحرب، وشدد على دروب الحوار والدبلوماسية التي تستطيع أن تفعل الكثير. وقال البابا فرنسيس إنه يصلّي كل يوم من أجل السلام في فلسطين وفي إسرائيل، وأمل أن تتوقف سريعا معاناة هذين الشعبين. كما ودعا الأب الأقدس في كلمته إلى عدم نسيان أوكرانيا المعذبة، التي تعاني كثيرا بسبب الحرب.

هذا وعبّر البابا فرنسيس عن حزنه لوفاة الأب ماتّيو بيتّيناري في حادث سير في ساحل العاج في الثامن عشر من أبريل، وهو مرسل شاب من رهبنة ” Missionari della Consolata”، وأشار إلى أنه كان معروفًا “بالمرسل الذي لا يعرف التعب”، وقد ترك شهادة كبيرة للخدمة السخية.

وفي ختام كلمته بعد تلاوة صلاة “افرحي يا ملكة السماء” ظهر اليوم الأحد، حيّا قداسة البابا فرنسيس الحجاج القادمين من إيطاليا وبلدان عديدة وتمنّى للجميع أحدا سعيدا وطلب منهم ألاّ ينسوا أن يصلّوا من أجله.

(راديو الفاتيكان)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى