Uncategorized

البابا فرنسيس: يدعو أوكرانيا للتحلي بشجاعة الراية البيضاء في المفاوضات

قال البابا فرنسيس: إن على أوكرانيا التحلي بما سماها “شجاعة الراية البيضاء” وأن تتفاوض على إنهاء الحرب التي شنتها روسيا قبل عامين وأودت بحياة عشرات الآلاف من الناس حتى الآن. وأدلى البابا بهذا التصريح خلال مقابلة سجلها مع شبكة (آر إس آي) السويسرية، قبل عرض الرئيس التركي باستضافة قمة بين أوكرانيا وروسيا لإنهاء الحرب.

وقدم إردوغان العرض الجديد بعد اجتماع في إسطنبول مع نظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، وقال زيلينسكي إنه يريد السلام لكنه لن يتخلى عن أي من الأراضي الأوكرانية، وتدعو خطة سلام طرحها الزعيم الأوكراني إلى انسحاب القوات الروسية من جميع أنحاء أوكرانيا واستعادة حدود الدولة في حين يستبعد الكرملين الدخول في محادثات سلام بالشروط التي حددتها كييف.

ولم يرد متحدث باسم زيلينسكي حتى الآن على طلب للتعليق على تصريح البابا.

وفي المقابلة، سُئل البابا فرنسيس عن موقفه من النقاش الدائر بين أولئك الذين يقولون إن على أوكرانيا الاستسلام لأنها لم تستطع التصدي للقوات الروسية، وأولئك الذين يقولون إن الاستسلام سيضفي الشرعية على تصرفات الطرف الأقوى. واستخدم المحاور في سؤاله تعبير “الراية البيضاء”.

وقال البابا فرنسيس، وفقًا لنص للمقابلة تم الكشف عنه بشكل مسبق ومقطع مصور منها حصلت عليهما رويترز، “أعتقد أن الأقوى هو من ينظر إلى الوضع ويفكر في الناس ويتحلى بشجاعة الراية البيضاء ويتفاوض”، مضيفا أن المحادثات يجب أن تتم بمساعدة القوى الدولية.

ومن المقرر بث المقابلة يوم 20 مارس الجاري، ضمن برنامج ثقافي جديد.

وقال ماتيو بروني، المتحدث باسم الفاتيكان، في بيان إن البابا التقط تعبير “الراية البيضاء” الذي تحدث به المحاور واستخدمه “للإشارة إلى وقف الأعمال القتالية (و)الهدنة التي يمكن التوصل إليها بشجاعة المفاوضات”. وفي جزء آخر من المقابلة تناول الحرب بين إسرائيل وحركة حماس، قال البابا: “التفاوض لا يكون استسلاما أبدًا”.

(أبونا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى