Uncategorized

أخبار الكنيسة الكاثوليكية في مصر.. الأنبا عمانوئيل يترأس قداس المناولة الاحتفالية برعية مار جرجس بحجازة

ترأس نيافة الأنبا عمانوئيل عياد، مطران إيبارشية طيبة للأقباط الكاثوليك، قداس المناولة الاحتفالية لعدد من أبناء وبنات رعية مار جرجس، بحجازة، بقنا.

شارك في الصلاة الأب ملاك ناجي، راعي الكنيسة، والأب ميشيل لو كلير، حيث تأمل صاحب النيافة في كلمة العظة حول “معجزة المولود أعمى”، الذي كان أكثر بصيرة مما حوله في انفتاحه، لمعرفة يسوع المسيح الحقيقية، عكس كل ما من حوله، الذين لم يقبلوا النور في حياتهم، الذي هو يسوع المسيح، وظلوا حبيسين لمعتقداتهم الخاطئة.

وعقب الذبيحة الإلهية، شكر مطران الإيبارشية راعي الكنيسة، والخدام، لما أولوه من اهتمام بالمحتفى بهم، معبرًا عن سعادته، بوجود أخوة يسوع الصغار، وشهادة الحياة، والمثل الصالح، الذي يقدمونه للجميع.

تلا ذلك، لقاء احتفالي بين الأنبا عمانوئيل، وأطفال المناولة الأولى، وذويهم.

مكتب التعليم المسيحي بإيبارشية الإسماعيلية يزور كنيسة الراعي الصالح بالسويس

تحت رعاية نيافة الأنبا بولا شفيق، مطران إيبارشية الإسماعيلية ومدن القناة وتوابعها للأقباط الكاثوليك، زار مكتب التعليم المسيحي بالإيبارشية، بقيادة الأب أندراوس فوزي، كنيسة الراعي الصالح، بالسويس.

حضر اللقاء الأب أرسانيوس يوسف، راعي الكنيسة، حيث تضمنت الزيارة صلاة القداس الإلهي، أعقبها بعض الترانيم الروحية، ثم ألقت الأخت إيمان ناجي، محاضرة لأبناء التربية الدينية بالرعية حول “عرس قانا الجليل”.

كذلك، قدم الأخ روماني عبد الشهيد، محاضرة للخدام بعنوان “مهارة القيادة”، حيث تضمنت هذه المحاضرة بعض التدريبات العملية، بالإضافة إلى محاضرة أخرى، أعطتها الأخت إيمان ناجي بعنوان “المهارة والإبداع والابتكار للدخول إلى اللقاء”، كما تم عرض مناهج، وكتب مكتب التعليم المسيحي بالإيبارشية على الخدام.

“الخفاء والعلن شروط الصلاة”.. الأنبا باخوم يشارك في اليوم الروحي لخدام فرح وعطاء بالقاهرة

برعاية غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، شارك نيافة الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، في اليوم الروحي لخدام فرح وعطاء بالقاهرة، وذلك بكنيسة العائلة المقدسة، بالمطرية.

شارك أيضًا القمص جورج سليمان، راعي الكنيسة، والأب جورج جميل، المرشد الروحي لخدمة فرح وعطاء، بالإضافة إلى مسؤولي الأسرة المركزية لخدمة فرح وعطاء بالإيبارشية البطريركية.

تضمن اليوم بعض الترانيم، والفقرات الروحية، والمشاركات المختلفة، كما ألقى نيافة المطران تأملًا روحيًا للحاضرين بعنوان “الخفاء والعلن شروط الصلاة”.

تضمن اليوم أيضًا صلاة القداس الإلهي، التي تضمنت تجديد الوعد السنوي للخدام المشاركين.

“مراحل النّمو الرّوحيّ في حياة الإنسان”.. الأنبا عمانوئيل يترأس قداس منح القداس الدرجة الرسائلية للشماس مايكل إميل

ترأس نيافة الأنبا عمانوئيل عياد، مطران إيبارشية طيبة للأقباط الكاثوليك، قداس منح القداس الدرجة الرسائلية للشماس مايكل إميل، وذلك برعية رئيس الملائكة ميخائيل، بالسواقي.

وخلال كلمة العظة، ذكر صاحب النّيافة أنّ الإكليريكيّ يقترب من نهاية العام السّادس والأخير من دراسته اللاهوتيّة، حيث درس ثلاث سنوات بالإكليريكيّة بالمعادي، تلتها ثلاث سنوات أخرى بالجامعة الحبريّة الأوربانيانا، بروما.

وتكلّم صاحب النّيافة في تأمله عن مراحل النّمو الرّوحيّ في حياة الإنسان، وتأثير عمل الله الخالق في تجديد قلوبنا، وأرواحنا، وأهمّيّة تجاوب الإنسان الفعّال مع عمل الرّوح القدس في حياته.

وفي نهاية القدّاس الإلهيّ، قدّم نيافة المطران الشّكر إلى القمص يوسف إقلاديوس، راعي الكنيسة، ووكيل المطرانيّة، والأب يوحنّا مُعطي، منشط الدعوات، والأخوات الرّاهبات، وشعب الرّعيّة، لمساندتهم، ومشاركتهم هذه الاحتفاليّة، بنوال الدّرجة الإبيودياكونيّة للشمّاس مايكل.

وشكر الأنبا عمانوئيل أسرة الشّمّاس على تقديمهم ابنهم، ومساندته طوال الوقت في مسيرته، نحو سرّ الكهنوت المُقدّس.

وشجّع الأب المطران أبناء الرّعيّة على الإصغاء لصّوت الرّوح القدس، للتمّييز، خاتمًا بكلمات السّيد المسيح أنّ الحصاد كثير والفعلة قليلون.

(المكتب الإعلامي الكاثوليكي)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى