Uncategorized

أخبار الكنيسة الكاثوليكية في مصر.. بطريرك الأقباط الكاثوليك يترأس ختام الدورة الخامسة والستين للمقبلين على الزواج

ترأس غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ختام الدورة الخامسة والستين للمقبلين على الزواج، وذلك بمقر معهد القديس يوسف للتربية والحياة، بكوبري القبة، وبدأ اليوم بصلاة القداس الإلهي، ثم ألقى الدكتور منير فرج، رئيس المعهد، تأملًا روحيًا بعنوان “كن مسبحًا”، تلا ذلك، اللقاء الأول بعنوان “الإرشاد والمرافقة في حياتنا”، الذي قدمته الدكتورة ماجدة شفيق. تضمن اليوم أيضًا ورشة عمل، دارت حول “أوجه الشبه والاختلاف”، بقيادة الأب بولس جرس، راعي كاتدرائية القديس أنطونيوس الكبير، بالفجالة.

كذلك، ألقى الأب البطريرك محاضرة بعنوان “الوصايا العشر للمقبلين على الزواج”. واختتم اليوم بالاختبار النهائي للدورة، الجدير بالذكر أن أعضاء الدورة الخامسة والستين للمقبلين على الزواج، كانوا قد شاركوا ببعض الخبرات الخاصة، خلال انعقاد فعاليات الدورة.

(المكتب الإعلامي الكاثوليكي)

الأنبا باسيليوس يلتقي أعضاء مبادرة الأيادي الممدودة

التقى نيافة الأنبا باسيليوس فوزي، مطران إيبارشية المنيا للأقباط الكاثوليك، أعضاء مبادرة الأيادي الممدودة، وذلك بمقر المطرانية.

حضر اللقاء الأب نادر ماهر، حيث تمت مناقشة الأعمال، التي أنجزت، خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى عرض الرؤية المستقبلية، خلال الفترة المقبلة. واختتم نيافة المطران اللقاء، ببعض التوصيات الرعوية.

الجدير بالذكر أن مبادرة الأيادي الممدودة، تهدف إلى دعم الشباب الجامعي، والمقبلين على الزواج.

رئيس الطائفة الإنجيلية: الاتفاق على 90% من بنود قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين

قال الدكتور أندريه زكى رئيس الطائفة الإنجيلية فى مصر، إنه كان هناك جولات كثيرة ونقاشات كثيرة وصلت فى النهاية إلى القانون الموحد وهو الاتفاق على 90% من البنود فتقريبًا معظم الاختلافات في قضيتين أو ثلاثة بشكل واضح فالاختلافات الرئيسية فى قضايا الزواج والطلاق وقضايا بطلان الزواج.

وأوضح زكى أنه يوجد بنود لكل كنيسة وداخل القانون يوجد مواد موحده أيضا فالكنيسة الإنجيلية الطلاق فيها لسبيين لعلة الزنا أو تغيير الدين والكنيسة الأرثوذكسية أضافت بند أو اثنين لهذين السببين، والكنيسة الكاثوليكية لا يوجد بها طلاق، وفيما يتعلق بالطلاق يتم الطلاق للإنجيليين بحسب كذا وكذا وهناك مادة عامة فى القانون ككل تتيح الطلاق للهجر المتوصل لـ4 سنوات وهى مادة عامة على الجميع لكل الكنائس وبطلان الزواج في الكنيسة الإنجيلية يكون لمرض لم يكن معروف والكذب والتستر عن شىء يؤثر فى الحياة العامة.

وأوضح رئيس الطائفة الإنجيلية أن هناك مجموعة من الأسباب الأخرى وكل كنيسة وضعت أسبابها، فالإنجيلية لا يوجد بها الزنا الحكمى فهذه الاختلافات تم تسجيلها لكل كنيسة على حده وهى متضمنة فى القانون الموحد والبنود التى يوجد عليها اختلاف تم وضعها لكل كنيسة والقانون الآن مع وزارة العدل ننتظر أن تقدم الوزارة للبرلمان.

(اليوم السابع)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى