أهم الاخبار

تسبب في زيادة الضحايا.. سؤال برلماني بشأن تأخر سيارات الإطفاء بحادث كنيسة إمبابة.. ..و نائب يطالب بمراجعة إجراءات السلامة والأمان بالمؤسسات العامة

طالب فريدي البياضي، عضو مجلس النواب، بضرورة فتح تحقيق رسمي بشأن ما تردد بشأن تأخير وصول سيارات الإطفاء لأكثر من ساعة أمس للتعامل مع الحادث الذي تعرضه له كنيسة أبو سيفين بإمبابة بمحافظة الجيزة.

جاء ذلك في سؤال برلماني موجه للحكومة ممثلة في وزيري الداخلية والكهرباء، مشيرا إلى أنه وفقا لراوية العديد من شهود العيان أن سيارات الإطفاء تأخرت كثيرًا عقب اندلاع الحريق، وهو ما كان سببًا رئيسًا في تضاعف أعداد الضحايا.

وقال عضو مجلس النواب: فُجعت مصر أمس نتيجة الحادث الدامي؛ الذي تمثل في حريق كنيسة “أبو سيفين” بإمبابة، والذي نتج عنه وفاة قرابة 41 مواطنًا مصريًّا؛ معظمهم من الأطفال، وإصابات لعشرات آخرين؛ بعضهم يرقد بين الحياة والموت.

وتابع: مع كل التقدير والتحية لجهود سكان المنطقة الذين اندفعوا لمحاولة إطفاء الحريق وإنقاذ الضحايا، وخالص تقديرنا لجهود بعض أفراد قوات الحماية المدنية الذين أُصيبوا أثناء تأدية واجبهم؛ إلا أنه قد تكررت أقوال شهود العيان بشأن تأخر سيارات الإطفاء.

ووجه النائب سؤاله للحكومة قائلا: هل تم الوصول إلى السبب الذي أدى إلى اشتعال الحريق؟، متابعا: إذا كانت المشكلة كما جاء في المعاينة الأولية للحريق بسبب ماس كهربائي نتيجة عدم انتظام الكهرباء فهل تم التحقيق مع مسئولي شركة الكهرباء ومحاسبتهم إذا ثبت أن هناك تقصيرًا؟​.

في سياق آخر أكد النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب، أمين حزب مستقبل وطن بالبحيرة، أن حادث كنيسة أبو سيفين بإمبابة والذي راح ضحيته العديد من الأبرياء يستلزم ضرورة مراجعة إجراءات السلامة والصحة المهنية في كل المؤسسات العامة سواء المساجد أو الكنائس والمدارس والمصانع وجميع المؤسسات.

وأشار النائب في تصريحات صحفية له، إلى أن قوانين البناء توجب الالتزام بإجراءات الحماية المدنية، وتركيب أجهزة إنذار وحريق وغيرها، إلا أن تكرار هذه الحوادث يوجب أهمية المراجعة الدورية عليها لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

وأوضح زين الدين، أهمية أن يكون هناك مراجعة دورية لإجراءات السلامة في المنشآت، وفي مقدمتها إنذارات الحريق مثل أجهزة الاستشعار، وتوفير سبل التعامل مع هذه الأزمات وقت حدوثها لتقليل الخسائر في الأرواح والممتلكات.

وشدد عضو مجلس النواب، على كافة الجهات المعنية بالتنسيق مع الإدارات المحلية في كل محافظات مصر، بعمل خطة لمراجعة كافة إجراءات السلامة في كافة المنشآت الموجودة حفاظا على أرواح الأبرياء.

ولفت محمد زين الدين، إلى أن الدولة تعاملت بشكل جيد مع حريق كنيسة أبو سيفين بإمبابة، لاسيما في ظل تحرك كافة الجهات المعنية، والتوجيه بإسعاف المصابين وتعويضهم والمتوفين، وأشاد عضو مجلس النواب، بالتوجيهات الرئاسية للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بإعادة إعمار الكنيسة التي تعرضت للحادث.

 المصدر الاقباط اليوم)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى