Uncategorized

العام المقبل.. تاريخ مشترك للاحتفال بعيد القيامة وإحياء ذكرى مجمع نيقية

سيشهد العام 2025 حدثًا مهمًا لكلّ مسيحيي الشرق والغرب الذين سيحتفلون بحدثين وهما عيد القيامة المجيد في اليوم نفسه، في الثاني من إبريل 2025 وسيحيون معًا الذكرى الـ700 بعد الألف لمجمع نيقية، المجمع المسكوني الأوّل.

وقال البابا فرنسيس: إن مجمع نيقية هو “علامة فارقة” في تاريخ الكنيسة، وتذكاره يدعو المسيحيين إلى الاتحاد في الشكر ومواصلة المسيرة نحو الوحدة، للاستجابة الكاملة لصلاة يسوع: “ليكونوا بأجمعهم واحدًا، كما أنت أيها الآب وفيّ وأنا فيك. ليكونوا هم أيضًا واحدًا فينا، ليؤمن العالم أنك أرسلتني”. (يوحنا 17: 21). هاذ العام، 2025، سيكون يوبيلاً للكاثوليك، وملائمًا و”مفعمًا بالعناية الإلهية”، وبحسب البابا فرنسيس للمضي قدمًا في الحوار المسكوني، ومحاولة تحديد تاريخ مشترك على المدى البعيد للاحتفال بعيد الفصح.

أكّد قادة الكنائس المسيحية الإرادة نفسها، ومن بينهم البطريرك المسكوني للقسطنطينية برتلماوس الأوّل، بالإضافة إلى بطريرك الأقباط الأرثوذكس تواضروس الثاني، وبحسب وسائل الإعلام الفاتيكانية، يأمل البطريرك برتلماوس الأوّل ألا يكون الاحتفال بعيد القيامة 2025 صدفة سعيدة وحدثًا عرضيًا، بل بداية تحديد تاريخ مشترك للمسيحية في الغرب.

(زينيت)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى