Uncategorized

أخبار الكنيسة الكاثوليكية في مصر.. بطريرك الأقباط الكاثوليك يترأس قداس مرور مائة عام على تأسيس مدرسة القديس يوسف بالعباسية

ترأس غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، صلاة القداس الالهي، بمدرسة القديس يوسف الظهور، لراهبات قلب يسوع المصريات، بالعباسية بمناسبة مرور مائة عام على تأسيسها.

جاء ذلك بمشاركة الأب روماني أمين، الأمين العام للمدارس الكاثوليكية بمصر، وعدد من الآباء الكهنة، كما شارك أيضًا الأخت ماري نادية سعيد، الرئيسة العامة لراهبات قلب يسوع المصريات، بالإضافة إلى الأخت ماري سعاد، مديرة المدرسة.

وفي كلمة العظة، ثمن الأب البطريرك دور المدرسة على كافة المستويات، مشيدًا برسالتها السامية، كما هنأ غبطته جميع الحاضرين، بمرور مائة عام على تأسيس المدرسة، متمنيًا لهم كامل التوفيق، فيما هو قادم.

تضمن الاحتفال أيضًا عددًا الترانيم، بقيادة كورال المدرسة.

.. ومع الزائر الرسولي بأوروبا يزوران مدينة مارسيليا الفرنسية

زار غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية وسائر الكرازة المرقسية للأقباط الكاثوليك، يرافقه نيافة الأنبا عمانوئيل عياد، مطران إيبارشية طيبة للأقباط الكاثوليك، والزائر الرسولي بأوروبا، مدينة مارسيليا الفرنسية، جاء ذلك بدعوة كريمة من مؤسسة الأعمال الشرقية الكاثوليكية “Œuvre d’Orient”، للاحتفال بالقداس الإلهي، حسب الطقس القبطي.

تضمن برنامج الزيارة الاحتفال بصلاة القداس الإلهي، التي ترأسها غبطة البطريرك، بمشاركة نيافة الأنبا عمانوئيل، والقمص روفائيل قزمان، راعي الأقباط الكاثوليك، بفرنسا، بالإضافة إلى خورس شمامسة الأقباط الكاثوليك، بباريس، حضر الذبيحة الإلهية غبطة الكاردينال جان مارك أفلين، رئيس أساقفة مارسيليا، والمونسينيور باسكال جولنيش، المدير التنفيذي لمؤسسة الأعمال الشرقية، وأمين سر الرابطة الشرقية بفرنسا، والعديد من معاونيه، وممثلين من جميع الكنائس الشرقية، المتواجدة بمرسيليا، بكنيسة القلب الأقدس، المحتشدة بالمؤمنين.

في بداية القداس الإلهي رحب رئيس أساقفة مارسيليا بغبطة البطريرك، والأنبا عمانوئيل، والمرافقين لهما، معبرًا عن سعادته بتواجدهم، بالمدينة متنوعة الثقافات، حيث موقعها المميز المطل على البحر المتوسط، وما تحمله من عبق التاريخ، وثقافة مشتركة، حيث ميناء الإسكندرية مع ميناء مارسيليا، الذي يعد نقطة تواصل على عدة مستويات بما فيها الكنسي، وها هو لقاء القداس الإلهي، الممتلئ بالشركة، والوحدة.

وخلال كلمة العظة عبر بطريرك الأقباط الكاثوليك عن امتنانه، بهذه الدعوة الكريمة، شاكرًا جميع المنظمين لهذا الحدث الكنسي الكبير، الذي يحمل معاني عميقة من قوة الترابط، والتضامن الروحي، والمعنوي، والإيماني، كما أشار غبطته إلى ما يربطه من مودة، وصداقة مع غبطة الكاردينال جان مارك، مثمنًا حفاوة الترحيب، والاستقبال، وتفضل غبطة أبينا البطريرك بدعوة غبطة الكاردينال، وجميع المشاركين في الاحتفال، إلى زيارة مصر، ومواصلة جسور الترابط، والمحبة، للتمتع بجمال مصر، ونهر النيل من جذور الحضارة، والثقافة المصرية، واللقاء بشعبها الودود المضياف، وتضمنت الزيارة أيضًا لقاءات عدة مع شخصيات عامة، وصحفية، وإعلامية دارت في مجملها حول “مسيرة العمل المشترك للدول المطلة على البحر المتوسط وأهمية التبادل الحضاري والثقافي والكنسي أيضًا”، بالإضافة إلى زيارة أهم معالم مدينة مارسيليا الفرنسية.

المطران شامي يترأس قداس افتتاح اليوبيل الماسي لتشييد كنيسة العذراء الطاهرة بالإسكندرية

ترأس سيادة المطران جان ماري شامي، النائب البطريركي العام للروم الملكيين الكاثوليك بمصر والسودان وجنوب السودان، قداس افتتاح اليوبيل الماسي لتشييد كنيسة العذراء الطاهرة، بالإبراهيمية، بالإسكندرية.

حضر الاحتفال سيادة رئيس الأساقفة نيقولاس هنري، السفير البابوي بمصر، بمشاركة الأرشمندريت أنطوان ديب، الرئيس العام للرهبانية الباسيلية المخلصية، والأرشمندريت سمير سعادة، راعي الكنيسة، وممثل صاحب للمدارس بالإسكندرية، والأرشمندريت بيو فرح، الوكيل البطريركي بالقاهرة، والإسكندرية، والأب كشاشا المخلصي، والمونسينيور أنطوان توفيق، نائب مطران الكنيسة اللاتينية بمصر.

وألقى سيادة المطران عظة الاحتفال بعنوان “تعالوا نرى عمل الله في تاريخ كنيستنا”.

الأنبا باسيليوس يترأس الاحتفال السنوي لجماعة إيمان ونور بكنيسة أم المخلص ببردنوها

ترأس نيافة الأنبا باسيليوس فوزي، مطران إيبارشية المنيا للأقباط الكاثوليك، الاحتفال السنوي لجماعة إيمان ونور “ضيوف من السماء”، وذلك بكنيسة أم المخلص، ببردنوها.

أقيم الاحتفال تحت شعار “مختلفون ولكننا قادرون ومتميزون”، بمشاركة الأب أيوب يوسف، راعي الكنيسة، وعدد من كهنة الإيبارشية، والأخوات الراهبات، ومسؤولي، وأعضاء جماعة إيمان ونور الإيبارشيين.

وألقى نيافة المطران تأملًا روحيًا للحاضرين بعنوان “ملائكة ذوى الهمم هم بركة للبيت والكنيسة وللإيبارشية”، كما تضمن اليوم أيضًا عددًا من الفقرات المتنوعة الأخرى.

وفي سياق متصل، زار الأنبا باسيليوس، منزل أحد أبناء كنيسة أم المخلص، ببردنوها، متفقدًا أحواله الصحية، بحضور الأب أيوب يوسف.

.. ويترأس القداس الإلهي بكنيسة مار جرجس ببني مزار

ترأس نيافة الأنبا باسيليوس فوزي، مطران إيبارشية المنيا للأقباط الكاثوليك، صلاة القداس الإلهي، وذلك بكنيسة مار جرجس، ببني مزار.

شارك في الصلاة الأب أوغسطينوس سامي، راعي الكنيسة، والأخوات الراهبات، حيث ألقى صاحب النيافة عظة الذبيحة الإلهية بعنوان “صفات صديق العريس: محب ومضحي ويفرح لفرحه”.

وعقب الصلاة، التقى الأنبا باسيليوس مسؤولي الأنشطة الرعوية بالكنيسة، حيث استمع إلى آرائهم، ومقترحاتهم، مختتمًا الزيارة ببعض التوصيات الرعوية.

الكنيسة المُجاهُدَة تزُفُّ الأب ميخائيل ثابت إلى الحياةِ الأبديَّة

ترأَّسَ نيافَةِ الأنبا بولا شفيق، مُطران إيبارشية الإسماعيليّة ومُدن القناة وتوابعها للأقباط الكاثوليك، صلاة القدّاس الإلهي، والجنّاز، لأجل راحة نفس المُتنيِّح، الأب ميخائيل ثابت، وذلك بالكلية الإكليريكية، بالمعادي.

شارك في الصلوات عددٌ مِن الآباء الكهنة بإيبارشيّة الجيزة، وإيبارشيّة الإسماعيليّة، والإيبارشيّة البطريركيّة، كما شارك من الرّهبنة الفرنسيسكانيّة الخادمُ الإقليميّ، الأب مراد مجلّع، وعدد من الآباء الرهبان، وآباء، وشمامسة الكلّيّة الإكليريكيّة.

ونقل صاحِبُ النيافة تعازي غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، مقدمًا التعازي إلى نيافة الأنبا توماس عدلي، مُطران إيبارشيّة الجيزة والفيّوم وبني سويف للأقباط الكاثوليك، الّذي أعاقه سفرُه خارج البلاد عن الحضور.

(المكتب الإعلامي الكاثوليكي)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى