أهم الاخبار

البابا  فرنسيس يأمل الذهاب إلى نيقيا للاحتفال بمرور 1700 عام على المجمع

في 28 يونيو الماضي التقى البابا فرنسيس برتلماوس الأوّل، بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية في القسطنطينية، وحين أتى إلى روما مع وفد بمناسبة عيد القديسين الرسولين بطرس وبولس، وأثناء المقابلة تحدّث الأب الأقدس والبطريرك عن مرور 1700 سنة على المجمع المسكوني الأوّل في نيقيا، حين انعقد في العام 325م، فهو حدث أساسي في تاريخ الكنيسة وسيُحتَفَل بذكراه في بداية صيف 2025.

وشكر البابا بنوع خاص برتلماوس الأوّل على دعوته للاحتفال معًا بهذه الذكرى في نيقيا (إيزنيك) في شمال غرب تركيا، فهي دعوة تشهد على التطلّع إلى اتحاد أكبر، وقال البابا ردًا على الدعوة: “أشكر قداستكم برتلماوس على دعوتي للاحتفال بالقرب من المكان الذي حدث فيه المجمع. إنها مسيرة أتمنى أن أقوم بها من كلّ قلبي”.

وأضاف البابا: “يقدّم لنا مجيئكم فرصة اختبار فرح لقاء أخويّ والشهادة للروابط العميقة التي تجمع الكنائس الشقيقة لروما والقسطنطينية، مع الإرادة الصلبة بالسير معًا نحو الوحدة الذي وحده الروح القدس يمكن أن يقودنا إليها، وهي الوحدة في التنوّع الشرعيّ”.

يشار إلى أنه منذ 60 عامًا، توجّه البابا بولس السادس إلى القدس لمقابلة البطريرك المسكوني أثيناغوراس، وهي علامة جميلة تدلّ على الأمل والتقارب بين الكنستين المسيحيتين بعد قرون من التباعد بينهما.

(زينيت)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى