مراسم قداس وجناز مثلث الرحمات نيافة الأنبا يوحنا قلته

مراسم قداس وجناز مثلث الرحمات نيافة الأنبا يوحنا قلته

 

أقيمت صلاة القداس الإلهي، والجناز لمثلت الرحمات، صاحب النيافة الأنبا يوحنا قلته، المعاون البطريركي الشرفي للأقباط الكاثوليك، وذلك بكاتدرائية السيدة العذراء مريم للأقباط الكاثوليك، بمدينة نصر.

شارك في صلاة القداس الإلهي غبطة البطريرك الكاردينال الأنبا انطونيوس نجيب، البطريرك الشرفي للكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر، وكادرنيال الكنيسة الجامعة، والآباء الأساقفة والمطارنة، أعضاء السينودس البطريركي المقدس، وعدد من الآباء الكهنة، والرهبان والراهبات من مختلف الإيبارشيات، وشمامسة الكلية الإكليريكية بالمعادي.

شارك أيضًا سيادة المطران چورج شيحان، رئيس أساقفة إيبارشية القاهرة المارونية لمصر والسودان، والرئيس الأعلى للمؤسسات المارونية بمصر، والأب بولس ساتي، المدبر البطريركي للكلدان ورئيس الطائفة بمصر، والأب بيو فرح، نيابةً عن سيادة المطران جورج بكر، مطران الروم الكاثوليك بمصر والسودان، والمونسينيور أنطوان توفيق، نيابة عن سيادة المطران كلاوديو لوراتي، مطران الكنيسة اللاتينية بمصر، والمونسينيور إستيفانو، نيابةً عن سيادة المطران نيقولاس هنري، السفير البابوي بمصر.

وحضر لتقديم العزاء، صاحبا النيافة الأنبا إكليمندس، والأنبا إرميا، والدكتور جرجس صالح، الأمين العام الفخري لمجلس كنائس الشرق الأوسط، نيابة عن قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأقباط الأرثوذكس، كما أناب عن الكنيسة الأسقفية، وسيادة الأسقف الدكتور سامي فوزي في الحضور، القس ميشيل ميلاد، والعميد يشوع نجيب، بالإضافة إلى فضيلة الشيخ محمد أبو اليزيد الأمير، نيابةً عن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الجامع الأزهر الشريف.

وحرص بعض أعضاء مجلس الشيوخ على الحضور وهم المستشار منصف سليمان، والمستشار جميل حليم، والنائب السابق، ثروت بخيت، والدكتورة وفاء بنيامين، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان.

وألقى نيافة الأنبا يوسف أبوالخير، المطران الشرفي لإيبارشيّة سوهاج للأقباط الكاثوليك، كلمة دارت حول "السيرة الطيبة لمثلث الرحمات نيافة الأنبا يوحنا قلته"، موكدًا على تفانيه في خدمته طوال مدة حياته، كما قدم نيافة الأنبا عمانوئيل عياد، مطران إيبارشية طيبة للأقباط الكاثوليك الشكر والتقدير لكل من قدم واجب العزاء سواء بالحضور، أو الاتصال الهاتفي، أو إرسال باقات الورد.

وعقب صلاة القداس، بدأت مراسم صلاة الجناز ووداع الحبر الجليل الأنبا يوحنا قلته. لنصلي حتى يقبل الله روحه الطاهرة في الفردوس السماوي، ويمنح الكنيسة الكاثوليكية دعوات صالحة على مثاله.

(المصدر المكتب الإعلامي للكنيسة الكاثوليكية

فيديوهات مختارة