وداعًا الانبا يوحنا قلته

وداعًا الانبا يوحنا قلته 

 

انتقل الى السماء صباح الثلاثاء الماضي الموافق ١٥ فبراير ٢٠٢٢، صاحب النيافة الانبا يوحنا قلته، المعاون البطريركي للاقباط الكاثوليك.

ليستقبله الرب في الملكوت ويمنح التعزية لكل الكنيسة الكاثوليكية بمصر، على رجاء القيامة.. المسيح قام .. بالحقيقة قام.

الأنبا يوحنا الحبيب فراقك أوجع قلوبنا ولكننا نثق في تنعمك بالراحة في حضن إبراهيم وأسحق ويعقوب حيث لا ألم ولا احزان، فصلي من أجلنا حتى نلتقي.

ولد الأنبا يوحنا باسم كمال قلته بقرية القيطنة في طهطا سنة 1937م ،   والتحق بالمدارس الكاثوليكية, وصار كاهناً.
حصل على ليسانس الدراسات العربية والإسلامية سنة 1965 ثم الماجستير سنة 1972 ثم تولى مسئولية الإعلام والصحافة واللجنة المصرية الكاثوليكية للعدالة والسلام.

رعى كنيسة السجود بشبرا سنة 1962, حصل على درجة الدكتوراة من جامعة القاهرة سنة 1981م في دراسات المستشرقين الفرنسيين للشعر العربي و درس الأدب الفرنسي بأكاديمية الفنون خلال الفترة من 1981م إلى عام 1986م.
وأخيرا تولى مسئولية المعاون البطريركي للأقباط الكاثوليك سنة 1986م حتى 2018.

أسرة جريدة حامل الرسالة تنعي سيدنا الانبا يوحنا ذاكرين له اتعابه وخدمته المثمرة، ومقالاته التي أثرت جريدة حامل الرسالة على مدار سنوات طويلة، ونعزي أنفسنا وكل محبيه طالبين الراحة لنفسه الطاهرة. المسيح قام … بالحقيقة قام.

فيديوهات مختارة