إعدام مبشرة سويسرية من قبل متطرفين إسلاميين في مالي

إعدام مبشرة سويسرية من قبل متطرفين إسلاميين في مالي

أفادت الأنباء أن مبشرة سويسرية احتجزها متطرفون إسلاميون في مالي خلال السنوات الأربع الماضية قُتلت، وكانت قد اختطفت بياتريس ستوكلي من منزلها في مالي عام 2016. وقال مقطع فيديو نشره خاطفوها بعد فترة وجيزة ان: "بياتريس ستوكلي راهبة سويسرية أعلنت الحرب على الإسلام في محاولتها تنصير المسلمين".

وزعم الخاطفون أنهم من جماعة القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ومقرها الجزائر، نقلت صوفي بيترونين، العاملة الخيرية الفرنسية، 75 سنة، نبأ وفاتها، والتي اختطفها الجهاديون في عام 2016.

وقالت بيترونين إن ستوكلي قُتلت برصاص خاطفيها قبل نحو شهر عندما رفضت الانتقال إلى مكان آخر، قال العامل الخيري إنه تم نقلهم في كثير من الأحيان للتهرب من الجنود الماليين والفرنسيين.

وأكد عضو المجلس الاتحادي السويسري إجنازيو كاسيس وفاة ستوكلي في بيان، وقال "لقد علمت بوفاة مواطنتنا ببالغ الحزن". "إنني أدين هذا العمل الوحشي وأعبر عن تعاطفي العميق مع الأقارب".

وقالت وزارة الخارجية السويسرية إنها مارست ضغوطا "متكررة" على السلطات المالية من أجل الإفراج عن ستوكلي. بعد نبأ وفاتها، قالت إدارة شؤون الأسرة الفيدرالية إنها تبذل قصارى جهدها لتحديد مكان رفاتها.

وأضافت "سويسرا ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على رفات الرهينة السويسرية. وتحقيقا لهذه الغاية، ستخاطب وزارة الخارجية الاتحادية الحكومة الانتقالية في مالي".

(المصدر الاقباط اليوم)

فيديوهات مختارة