أوقاف القدس تغلق المسجد الأقصى للمرة الأولى بسبب كورونا

أوقاف القدس تغلق المسجد الأقصى للمرة الأولى بسبب كورونا

للمرة الأولى منذ العام 1967، أغلقت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المسجد الأقصى بشكل كامل ضمن إجراءات احترازية لمنع انتشار فيروس كورونا.

ومنذ ساعات فجر اليوم أغلقت دائرة الأوقاف الإسلامية الأبواب الخارجية للمسجد ومنعت الدخول اليه باستثناء لحراسه وموظفي الدائرة بالقدس، وتم رفع الأذان في المسجد لكن الصلاة في ساحات اقتصرت على موظفي دائرة الأوقاف وحراس المسجد.

وقال المجلس الأعلى للأوقاف الإسلامية في القدس إنه قرر “تعليق حضور المصلين للصلوات من جميع أبواب المسجد الأقصى المبارك اعتبارا من فجر يوم الاثنين لفترة مؤقتة استجابة لتوصيات المرجعيات الدينية والطبية”.

واستدرك أنه تقرر “استمرار التحاق جميع الموظفين والعمال والحراس بأعمالهم وممارسة نشاطاتهم كالمعتاد، كما يستمر رفع الأذان في المسجد الأقصى في كافة أوقات الصلوات على أن يؤدي جميع العاملين في دائرة الأوقاف وحراس المسجد المتواجدين الصلوات في الساحات، مع مراعاة الإرشادات الصحية .”

وقال “إن مجلس الأوقاف وهو يشعر بالمرارة جراء اتخاذ هذا القرار، إلا أنه اضطر لذلك حفاظا على حياة وصحة المواطنين وصونا للنفس البشرية”، وذلك “استجابة للفتاوى الشرعية في العالم الإسلامي”.

وأضاف “إن مجلس الأوقاف وهو يهيب بالمواطنين تفهم الدواعي الشرعية والصحية لهذا القرار فإنه يحثهم الالتزام بأداء الصلوات في منازلهم حفاظا على صحتهم وسلامة المجتمع المقدسي .”

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية بدأت قبل أسبوعين بتعقيم المسجد ثم قررت إغلاق المصليات المسقوفة فيه مع السماح بالصلاة في الساحات في قرار غير مسبوق، وشمل الإغلاق منع المسلمين وغير المسلمين من الدخول إلى المسجد.

(المصدر آكي)

فيديوهات مختارة