كتاب جديد عن المسنّون والكتاب المقدس… قراءات روحية حول الشيخوخة

 “المسنّون والكتاب المقدس… قراءات روحية حول الشيخوخة” إنه عنوان الكتاب الجديد الذي يعرض شخصيات كبار السنّ من العهدين القديم والجديد، وتقدّم نبذة عنهم الصحيفة الفاتيكانية لوسيرفاتوري رومانو من خلال قصص نوح وإبراهيم وزكريا ونيقوديمس وسمعان وحنة، يذكر الكتاب علاقتهم بالحياة والمجتمع في ذلك الوقت، وينقلون إلى الشباب الحكمة والمحبة”.

 

وأكّد ريكاردي، تاريخي ومؤسّس جماعة سانت إيجيدبو الذي وقّع مقدّمة الكتاب الذي نُشر في اللغة الإيطالية: “لا نفكّر كما يجب بالمسنّين ليس فقط في المجتمع، بل في الكنيسة كلّها. إنّ الرعوية تهمّ الشبيبة، ناظرين فيهم المستقبل مقدّمًا الكتاب، غالبًا ما يكون كبار السنّ المستخدَمين المكتسَبين، الذين لم يكن من الضروري التساؤل عنهم وربما لم يتمّ الاستماع إليهم. هذا الوجود هو حقًا علامة للكنيسة والمجتمع اليوم”.

استشهدت الصحيفة الفاتيكانية لوسيرفاتوري رومانو مثال شخص مسنّ في حركة “ليعش المسنّون” التي تحييها جماعة سانت إيجيديو: “في حياتي أيضًا، يوجد الكثير للقيام به”. وفسّرت ماريا صوفيا صولي، “في حياتي أيضًا، يوجد الكثير للقيام به، أنا مسنّة تبلغ من العمر 87 عامًا وإنه لمن دواعي العزاء أن أساعد الأشخاص الأقلّ حظًا في عمري، وكلّ واحد منهم له قدراته، وهي شكل من أشكال صلاة”.

(المصدر زينيت)

فيديوهات مختارة