الكرسي الذي جلس عليه البابا فرنسيس في ملعب فرنسو حريري بأربيل ضمن مقتنيات متحف التراث السرياني

اِستجابة لطلب مدير متحف التراث السرياني بعنكاوا، السيد كلدو رمزي، أعلن راعي إيبارشية أربيل الكلدانية، سيادة المطران مار بشار متي وردة، أن كرسي البابا فرنسيس الذي جلس عليه خلال الاحتفال بالقداس الإلهي الذي أُقيم في ملعب فرنسو حريري بأربيل،

سيكون ضمن مقتنيات متحف التراث السرياني، وأشار وردة في تغريدة له على حسابه بتويتر إلى أنهم "اِستجابة لطلب مدير متحف التراث السرياني، لاعتزازنا الكبير بمدينة عنكاوا وأهلها، سنحتفظ بعرش احتفالية قداس البابا فرنسيس في متحف التراث السىياني في عنكاوا".

جدير بالذكر أن أهالي بلدة عنكاوا احتشدوا لتحية البابا فرنسيس أثناء مروره بالبلدة متوجهًا إلى ملعب فرنسو حريري بأربيل حيث أقام قداسًا شهد حضورًا جماهيريًا ورسميًا مميزًا وذلك ضمن فعاليات زيارته التاريخية إلى العراق للفترة من 5-8 مارس ٢٠٢١.

( المصدر عنكاوا)

فيديوهات مختارة