حفل موسيقي في الفاتيكان للفقراء يقوده المايسترو نيكولا بيوفاني

استضافت قاعة البابا بولس السادس حفلاً موسيقياً، يشارك فيه المايسترو الإيطالي العالمي نيكولا بيوفاني والمونسينيور ماركو فريزينا اللذين سيقودان أوركسترا السينما الإيطالية وجوقة أبرشية روما، سيحييون حفلاً من أجل عدد كبير من الأخوة والأخوات الفقراء يرافقهم متطوعون من مختلف الجمعيات الخيرية.

 

تندرج هذه المبادرة الفنية في إطار التحضيرات للاحتفال باليوم العالمي الثالث للفقير في السابع عشر من نوفمبر الجاري ويقول القائمون على هذا العرض الموسيقي إنه يرمي إلى زرع بذور الفرح وسط النفوس على أمل أن تبقى هذه البذرة وتنمو وتعود بالفائدة على الجميع. يُنظم هذا الحدث للسنة الثالثة وقد شارك البابا فرنسيس نفسه في الحفل الموسيقي الأول ليترك هذه المهمة إلى عدد من الضيوف والفنانين والمغنين والجمعيات التطوعية والخيرية التي ساهمت في إحياء تلك العروض الموسيقية. يقف وراء هذه الآلة التنظيمية الكبيرة المجلس البابوي لتعزيز الكرازة الجديدة بالإنجيل الذي يعمل بجهد على الإعداد لليوم العالمي الثالث للفقير والذي سيُحتفل به هذا العام حول موضوع "رجاء البائسين لا ينقطع للأبد".

ويؤكد القائمون على الحفل الموسيقي أن البابا فرنسيس نفسه يرغب في نسج علاقات من الأخوة مع الجميع، ويمكن أن يتحقق هذا الأمر بواسطة فن الموسيقى أيضاً القادرة على توحيد النفوس والارتقاء بها إلى الأعلى وتحريرها من الهموم والشجون. كما يرمي هذا الحدث أيضا إلى جمع التبرعات من أجل تمويل النشاطات الخيرية للبابا، ويُتوقع أن تغص قاعة البابا بولس السادس مساء السبت بأعداد كبيرة من المسنين والمشردين والعائلات المحتاجة وأشخاص كثيرين يعيشون في أوضاع هشة وهم يعجزون عن حضور الحفلات الموسيقية.

من بين المنظمات والجمعيات الخيرية التي ستشارك في هذه المبادرة هيئة كاريتاس في أبرشية روما التي سترافق حوالي مائة شخص إلى الحفل الموسيقي، من بينهم عشرة مسنين متروكين تتراوح أعمارهم بين الخامسة والسبعين والتسعين عاماً كما حدّثنا المسؤول في كاريتاس روما لوكا موردوكا. وقال إن هؤلاء المسنين الفقراء أبدوا حماسة كبيرة لدى تلقيهم نبأ حضور الحفل الموسيقي لافتا إلى أنهم يعيشون في أوضاع من الفقر المدقع وهم ينظرون بفرح كبير إلى فرصة قضاء أمسية فنية برفقة أشخاص آخرين. وأعرب عن قناعته بأن هذا الفرح الذي سيشعرون به مساء اليوم لن يكون فرحاً عابرا لأنه سيستوطن في قلوبهم لفترة طويلة.

وبعد أن قاد الأوكرسترا المايسترو Daniele Oren عام 2015 والموسيقار الإيطالي الحائز على جائزة الأوسكار Ennio Morricone في العام 2016 وقع الاختيار هذا العام على المايسترو Nicola Piovani الذي حاز هو أيضا على جائزة الأوسكار في العام 1999، وستُعزف مقطوعات له مأخوذة من فيلمي La Vita e’ Bella وPinocchio. بعدها سيقود المونسينيور ماركو فريزينا جوقة أبرشية روما التي ستقدم مقاطع موسيقية من أفلام أُعدت للتلفاز وهي مستوحاة من سيرة حياة عدد من البابوات والقديسين من بينهم بولس السادس، ويوحنا الثالث والعشرون، والقديسان كيارا وفرنسيس الأسيزي، فضلا عن فيليبو نيري ويوحنا بوسكو. وستُختتم الأمسية بمبادرة تضامن حيال الفقراء الحاضرين إذ سيوزع عليهم المتطوعون وجبة طعام ساخنة.

(المصدر راديو الفاتيكان)

فيديوهات مختارة