البابا يدعو لاحترم حرية كل بلد

دعا البابا فرنسيس إلى ضرورة “احترام حرية كل بلد”، وخلال تحيته لحجاج بولنديين خلال لقاء الأربعاء المفتوح في قاعة بولس السادس بالفاتيكان، ذكّر البابا بـ”الاحتفال يوم الاثنين الماضي بذكرى الإخوة القديسين: كيرلس الراهب وميثوديوس الأسقف، رسل السلاف ورعاة أوروبا”.

 

وأردف: ” دعونا نتضرع إلى الله، من خلال شفاعتهم، لكي تدرك أمم هذه القارة جذورها المسيحية، وتوقظ فيهم روح المصالحة، الأخوة، التضامن والسلام “.

وأشار البابا إلى أن “في العالم الذي لا تزال تمزقه تناقضات عميقة، مريضة على ما يبدو بشكل غير قابل للشفاء، فليكن كل واحد علامة للمصالحة التي تمتد جذورها في كلمة الإنجيل”.

ولدى تحيته رهبانية رجال الدين الصغار، تأمل فرنسيس بـ”أخيهم الصغير، الأب ريتشارد، من جمهورية الكونغو الديمقراطية، الذي قُتل في 2 فبرايرالماضي، بعد الاحتفال بالقداس في يوم الحياة المكرسة”.

واستنكر البابا “وفاة الأب ريتشارد، ضحية عنف مؤسف وغير مبرر”، مبيناً أن هذا “لا ينبغي أن يثني عائلته وأسرته الدينية والمجتمع المسيحي بأكمله في تلك الأمة عن أن يكونوا دعاة وشهودًا للخير والأخوة، على الرغم من الصعوبات، واقتداء بمثال يسوع الراعي الصالح”.

 

(المصدر آكي)

فيديوهات مختارة