بولندا: طوباوية شهيدة الدفاع عن كرامة المرأة

 خلّد البابا فرنسيس الذكرى الليتورجيّة للطوباويّة كارولينا كوزكا، عذراء وشهيدة، تبلغ من العمر 16 عامًا، متوجّهًا إلى البولنديين، في المقابلة العامّة الأسبوعيّة، عبر قناة يوتيوب التابعة لموقع أخبار الفاتيكان.

 

وقال البابا باللّغة الإيطاليّة، قبل أن يتمّ ترجمتها إلى اللغة البولنديّة: “أنا أحيّي بعطف كلّ البولنديين. اليوم، في بولندا، يتمّ الاحتفال بالذكرى الليتورجيّة للطوباويّة كارولينا كوزكا، عذراء وشهيدة. في عمر الستة عشرة عامًا، استشهدت لأنها دافعت عن فضيلة الطاعة، بمثالها، أظهرت اليوم أيضًا، بالأخصّ للشبيبة، قيمة الطهارة، واحترام جسد الإنسان وكرامة المرأة. سلّموا ذواتكم لشفاعتها، حتى نساعدكم على الشهادة بشجاعة للفضائل المسيحيّة والقيم الإنجيليّة. أنا أبارككم من كلّ قلبي”.

تمّ تطويب كارولينا على يد البابا القديس يوحنا بولس الثاني في 10 يونيو 1987، أثناء زيارته الرسولية الثالثة إلى بولونيا، في تارنو، في شرق كراكوفيا. وفي عظته، شدّد القديس يوحنا بولس الثاني على دفاع كارولينا كوزكا عن كرامة المرأة.

في الواقع، قام جنديّ روسيّ باختطاف الشابّة البولنديّة واغتيالها في غابة بالقرب من بيتها ومذ ذاك قرّر كاهن الرعيّة مع أهل القرى بتخليد ذكرى استشهاد الفتاة الشابّة.

يمكن للحجّاج أن يزوروا بيتها العائليّ اليوم حيث يوجد متحف صغير وهي ترقد في نعش مزيَّن من منحوتات الملائكة في الكنيسة المحليّة. يأتي الحجّاج ليضيئوا الشموع في مكان استشهادها.

(المصدر زينيت)

فيديوهات مختارة