البابا فرنسيس: الطوباوي خوان رويج إي ديجل كان شاهدًا ليسوع

بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي حيا الأب الأقدس المؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس وقال لقد تمّ أمس في برشلونة إعلان تطويب خوان رويج إي ديجل، علماني وشهيد، قُتل عن عمر يناهز التسعة عشر عامًا خلال الحرب الأهلية الإسبانية.

 

 لقد كان شاهدًا ليسوع في مكان العمل وبقيَ أمينًا له وصولاً إلى بذل حياته، ليبعث مثاله في الجميع، ولا سيما في الشباب، الرغبة في عيش الدعوة المسيحية في ملئها.

تابع الحبر الأعظم يقول أرى هناك علمًا يجعلني أفكر في شعوب أمريكا الوسطى، التي تعرضت خلال الأيام الأخيرة لإعصار عنيف تسبب بضحايا عديدين وبأضرار كبيرة، مما زاد تفاقم الوضع الذي كان صعبًا بسبب الوباء. ليقبل الرب الموتى، ويعزي عائلاتهم، ويعضد الذين يُمتحنون، وكذلك جميع الذين يبذلون قصارى جهدهم لمساعدتهم.

(المصدر راديو الفاتيكان)

فيديوهات مختارة