مجلس كنائس الشرق الأوسط تنظم مؤتمرًا عن الإعلام مارس المقبل بالقاهرة

ينظم مجلس كنائس الشرق الأوسط مؤتمرا بعنوان "إعلام من أجل كرامة إنسان"، وذلك في الخامس من مارس المقبل، بمركز المؤتمرات بمقر مطرانية شبرا الخيمة.

يترأس فعاليات المؤتمر الانبا مرقس مطران شبرا الخيمة بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية وممثل الكنيسة في مجلس كنائس الشرق الأوسط والدكتور جرجس صالح الأمين العام الفخري لمجلس كنائس الشرق الأوسط والقس رفعت فكري، الأمين العام المشارك لمجلس كنائس الشرق الأوسط، وعدد من الشخصيات الكنسية والعامة.
مجلس كنائس الشرق الأوسطوهو هيئة دينية تضم العائلات الكنسية الأربع في الشرق الأوسط أى الأرثوذكسية والأرثوذكسية المشرقية والإنجيلية والكاثوليكية، ويقع في العاصمة اللبنانية بيروت للمجلس مكاتب أخرى في القاهرة وليماسول وعمان والقدس وطهران.
يهدف المجلس إلى العمل على تعزيز روح الوحدة المسيحية بين الكنائس المختلفة في المنطقة، وذلك من خلال توفير سبل الحوار فيما بينها ومن خلال إقامة الدراسات والأبحاث المشتركة التي تشرح تقاليد الكنائس الأعضاء، وإقامة الصلوات المشتركة لاسيما أسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس المسيحية، كما يعتبر الدفاع عن حقوق الإنسان والدعوة لتحقيق العدالة والمساواة في المواطنة في دول الشرق الأوسط من أولويات المجلس.
عند تأسيس المجلس في عام 1974 م كان يضم كنائس العائلة الأرثوذكسية والعائلة الأرثوذكسية المشرقية والعائلة الإنجيلية، ولاحقا عام 1990 م انضمت العائلة الكاثوليكية للمجلس بكنائسها السبع الموجودة في المنطقة.
كان الأمين العام الأول للمجلس هو القسيس ألبيرت لستيرو والذى استمر في هذا المنصب من عام 1974 إلى 1977، وخلفه كبرائيل حبيب من عام 1977 إلى 1994، وبعده تولى المنصب القسيس رياض جرجور من عام 1994 إلى 2003، خلفه الأستاذ جرجس صالح من عام 2003 إلى 2011 حيث عين امينا عاما فخريا وتولى الأمانة العام الأب الدكتور بولس روحانا، أما الدورة الحالية فتتولاها الدكتورة ثريا بشعلاني.

(المصدر الاقباط اليوم)

فيديوهات مختارة