الفليبين: مسيحيّو مينداناو بخطر

 “العنف الإرهابي يُدمي جنوب الفليبين قبل الميلاد بيومين”: هذا ما شجبته وكالة فيدس التي حدّدت: “مساء 22 كانون الأول، وخلال قدّاس الأحد، انفجرت قنبلة داخل كاتدرائية كوتاباتو، وهي مدينة في جزيرة مينداناو جنوب الفليبين”.

 

وبحسب ما نقله الزملاء في القسم الفرنسيّ من زينيت، خلّف الانفجار 22 جريحاً من أصلهم 12 جنديّاً كانوا يقومون بدوريّة حول الكنيسة ضمن إحدى تدابير الأمن المُعتَمَدة خلال فترة الميلاد. وليس بعيداً عن المكان، دوّى انفجار ثانٍ جُرِحَت إحدى المارّات على أثره.

“إنّه عمل جبان عشيّة الاحتفال بالأعياد، والكنيسة تدين بشدّة هذه الاعتداءات ضدّ الأشخاص والكنائس”: هذا ما أكّده الأب زالدي روبلس الكاهن الذي يخدم في كاتدرائيّة الحبل بلا دنس في كوتاباتو. وقد أشار أيضاً إلى أنّ المسؤولين الكنسيّين حثّوا السكّان على عدم الخوف من الاحتفال بالعيد بشجاعة وفرح، على الرغم من مناخ الخوف والتوتّر.

أمّا في مقاطعة ماغينداناو، فقد انفجر أيضاً جسم في مدينة “أوبي” مُتسبِّباً بجرح شخصَين، كما وتمّ إلقاء قنبلة على مركز الشرطة المحلية، إلّا أنّها لم تنفجر، فيما كثّف الجيش ورجال الشرطة تحقيقاتهم لإيجاد مُرتكبي الجرائم، في ظلّ مضاعفة للتدابير الأمنيّة.

وبحسب الناطق باسم القسم الغربي من الجيش في مينداناو، يمكن أن تكون مجموعات إرهابيّة خلف تلك الاعتداءات، بما أنّ أعمال العنف هذه تُحاكي الاعتداء الذي حصل قبل 10 أيّام، عندما قُتل شخصان وجُرِح 35 آخرين في كوتاباتو خلال تفجير قنبلة في مركز تجاريّ، تبنّته “الدولة الإسلاميّة”.

ونذكر أنّه في كانون الثاني 2019، حصل اعتداء خلال قدّاس الأحد في كاتدرائية “جولو” تبنّته أيضاً الدولة الإسلاميّة. ويذكر كاثوليك كوتاباتو أنّه في أيّار الماضي، انفجرت قنبلة داخل كنيسة الحبل بلا دنس خلال القدّاس أيضاً.

(المصدر زينيت)

فيديوهات مختارة