احراق جامعة ونهب كنيسة خلال تظاهرات تشيلي

أضرم متظاهرون في تشيلي النار في مبنى جامعة ونهبوا كنيسة خلال أعمال عنف وقعت على هامش مسيرة سلمية ضخمة نظمت الجمعة في وسط العاصمة ضمن الاحتجاجات المستمرة منذ ثلاثة أسابيع للتنديد بالتفاوت الاجتماعي والاقتصادي في البلاد.

 

واشتبك المتظاهرون مع الشرطة التي أقامت حواجز لحماية جامعة بيدرو دو لا فالديفيا الخاصة. وبعد وقت قصير على ذلك بدأ السقف الخشبي لمبنى الإدارة الذي شيد قبل مئة عام، يحترق بحسب شهود. وواجهت فرق الاطفاء صعوبة في الوصول إلى الحريق بسبب العدد الكبير للمتظاهرين. وعلى مقربة كان متظاهرون يقومون بنهب كنيسة الصعود التي بنيت عام 1876 ويجرون الأثاث إلى الخارج ويضرمون فيه النار.

واندلعت الاضطرابات في 18 اكتوبر مع تظاهرات احتجاج على رفع رسوم المترو في ساعة الذروة، وتصاعدت لتشمل أعمال حرق ونهب وصدامات يومين بين المتظاهرين والشرطة ومطالبات أوسع ضد الوقع القائم في دولة تعتبر عموما إحدى أكثر الدول استقرارا في أميركا الجنوبية. وأعلنت الشرطة الخيمس اعتقال قرابة ألف شخص في أعمال الشغب، تم الإفراج عن معظمهم بعد وقت قصير.

وأجرى الرئيس المحافظ الأسبوع الماضي تعديلا حكوميا وأعلن عن سلسلة تدابير تهدف إلى تهدئة المحتجين، بينها قانون يضمن حدا أعلى للرواتب من 467 دولار. غير أن المحتجين استمروا في المطالبة باستقالة الملياردير اليميني.

(المصدر ابونا)

فيديوهات مختارة