أمين سر دولة الفاتيكان يدعو لتجنب تداعيات كتلك التي جلبها داعش

قال الفاتيكان على لسان أمين سرّه (رئيس الوزراء) الكاردينال بييترو بارولين، إنه "من خلال عمل كبير على المستوى الثقافي فقط، سيكون من الممكن تجنب التداعيات، كتلك التي تجلت مع ظهور تنظيم (داعش)".

 

وفي تصريحات على هامش حدث ثقافي في قصر بوروميو روما، مكرس للسينما الخاصة بالبابوات، تحدث الرجل الثاني في الفاتيكان عن الأوضاع بعد مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، قائلا إن "الحرب ضد (داعش) كان قد تم الإعلان عن انتهائها أصلا".

وأشار الكاردينال بارولين إلى أن "من المهم الآن أن نكون قادرين على اجتثاث الثقافة التي تسببت في خلق هذه الظاهرة"، وذلك "من خلال إعطاء إجابات كتلك التي يطلبها الشعب العراقي"، في إشارة ضمنية الى التظاهرات الأخيرة التي تجتاح هذا البلد.

في سياق آخر، ذكر رئيس الدبلوماسية الفاتيكانية أن "البابا خلال زيارته لليابان في نهاية شهر نوفمبر المقبل، سيوجه نداء صادقاً لأخذ قضية نزع السلاح على محمل الجد، لأننا اليوم في خطر كبير". واختتم مشيرًا إلى "الميل إلى إعادة التسلح وزيادة حجم الترسانات النووية بدلاً من تقليصها".

(المصدر ابونا)

فيديوهات مختارة