"واحد في المسيح" يجمع الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية في احتفالية روحية بأستراليا

استضافت مساء  السبت الموافق 26 اكتوبر كنيسة مار مرقس للأقباط الكاثوليك برعاية الأب أندراوس فرج بحى بروسبكت غرب مدينة سيدنى فى استراليا الأحتفال الروحى الذى نظمته مجموعة واحد فى المسيح للروم الملكيين الكاثوليك وضم الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية وذلك

من اجل توحيد اصواتها للعناية بالصحة النفسية والعقلية فى أستراليا والتى يعانى مشاكلها حوالى 3 ملايين مواطن استرالى يصابون بالاكتئاب الذى يؤدى الى انتحار ما يقرب من 3000 مصاب سنوياً , حضر الاحتفال العديد من القيادات الدينية بينهم المطران أنطوان شربل طربيه راعي أيبارشية أستراليا المارونية ، المطران روبير رباط راعي أيبارشية الروم الملكيين الكاثوليك في استراليا ونيوزيلاندا ، الانبا دانييل أسقف ايبارشية سيدني وتوابعها للأقباط الأرثوذكس ولفيف من أباء الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية .

وقد رحب راعى الكنيسة الأب اندراوس بالحاضرين نيابة عن الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الاسكندرية وسائر بلاد المهجر للأقباط الكاثوليك , وافتتح المطران روبير رباط الاحتفال بالصلاة قبل ان يستمع الحاضرون بالعديد من الفقرات والترانيم الروحية من اداء كورال الكنائس المشاركة اضافة الى اداء مميز منفرد لنجمة الغناء الاسترالية الاولى كوسيما دى فيتو , كما القت أخصائية الطب النفسى الدكتورة واندا سكورونسكا محاضرة عن علاقة الإيمان المسيحى ودور الكنيسة بالتوعية الصحية لتجنب أمراض القلق والاكتئاب .

(المصدر الاقباط اليوم)

فيديوهات مختارة