محطة الفكر - تاريخ الطاقة والحضارة - روبير الفارس

صدرَ عن مشروع كلمة للترجمة، كتاب فاكلاف سميل "تاريخ الطاقة والحضارة"، بترجمة وتحقيق محمد زياد كبة.

كتاب تاريخ الطاقة والحضارة إسهام كبير في استعراض تاريخ الطاقة بأشكالها كافة، وصورها وأثرها في الحضارة الإنسانيَّة منذ أقدم العصور حتى يومنا هذا.

في هذا الكتاب يحكي المؤلف قصَّة انتقال الإنسان القديم من الحياة الرعويَّة إلى الحياة الزراعيَّة، لاسيما زراعة الحبوب والبقوليات التي أسهمت فيما بعد في انتقاله إلى حياة الاستقرار. ويتتبَّع المؤلف المسار التاريخي الذي سلكته الحضارات في تاريخها الطويل والدور الحيوي الذي لعبته الطاقة في أثناء تطوّرها عبر القرون فيعزو ذلك التطوّر إلى سعي الإنسان الحثيث نحو السيطرة على مخازن الطاقة وسلاسلها على اختلاف أنواعها، ويقول إنَّ الطاقة هي السبب المباشر في التقدُّم الاجتماعي، لأنها وثيقة الارتباط بشؤون بني البشر كافة.

ويشرح المؤلف أيضاً، دور الطاقة في تطوير الزراعة واستصلاح الأراضي في مناطق مختلفة من العالم، ودورها في تطوّر الصناعة في أوروبا وأمريكا. ويروي المؤلِّف قصَّة الطاقة بدءاً بتسخير قوَّة الحيوانات العضليَّة وانتهاءً بالطاقة النوويَّة.

فيديوهات مختارة