سنة الألف شهيد مسيحي بنيجيريا - روبير الفارس

 

ونحن نتطلع إلى عام جديد، كشف الدكتور اكرم حبيب مفسر الانجيل الشهير أن عام 2019 شهد استشهاد أكثر من ألف شهيد مسيحي فى نيجيريا وحدها وقال ان نيجيريا هي البلد الأفريقي الذى يستحق أن ندعوه هذا العالم بلقب [موطن الشهداء]. واكد اكرم ان هذه الأخبار موثقة فى تقرير صدر أخيراً عن هيئة الإغاثة الإنسانية التقرير بعنوان [أرضك أم دمك وأشرفت عليه مديرة ومؤسسة هيئة هارت وهى البارونة كارولين كوكس عضو مجلس اللوردات البريطانى، واحدة من أهم الشخصيات البريطانية المهتمة بالحريات الدينية فى العالم، وقد كرست حياتها بالكامل للدفاع عن المضطهدين فى العالم. يقول التقرير أنه منذ يناير 2019 قام الإرهابيون وبخاصة من تنظيم بوكو حرام فى نيجيريا بقتل أكثر من ألف مسيحي هناك، مما يجعل هذا العام هو صاحب أكبر عدد من الشهداء هناك، وأن عدد الشهداء المسيحيين الذين تم قتلهم بسبب إيمانهم خلال السنوات القليلة الماضية تعدى ستة آلاف شهيداً، كما اضاف التقرير أن مجموعة نيجيرية إرهابية جهادية جديدة ساهمت فى قتل المسيحيين وتسمى بتنظيم فولانى (Fulani Group). تقوم ميليشيات فولانى الارهابية بمهاجمة القرى التى يوجد بها مسيحيون، كما يقومون الإرهابيون بالإستيلاء على أراضى المسيحيين بعد قتلهم أو طردهم من القرى، وأغلب ضحايا هذا الإرهاب هم مزارعين مسيحيين فقراء، وتقول البارونة كارولين كوكس أن الرعاة والقساوسة المسيحيين من أوائل المستهدفين بالقتل، وأنه خلال عام 2019 تم تدمير مئات الكنائس فى نيجيريا.

أما النصف الثانى من السكان فهم من المسلمين، مع وجود نسبة قليلة جدا من الديانات الأفريقية ومن الملحدين، ويمثل المسلمون الأغلبية فى الشمال، وهناك فى قرى ومدن الشمال النيجيرى تقع الغالبية العظمى من أحداث الاضطهاد، يتجمع المسيحيون غالباً فى قري كاملة، وقد تعرضت العديد من هذه القري للحرق بالكامل والإبادة الجماعية لسكانها to be a Christianأى ما ترجمته (نيجيريا أخطر مكان يمكن أن يوجد به مسيحي.

فيديوهات مختارة